دور الأسرة في التعليم عن بعد
دور الأسرة في التعليم عن بعد

ماهو دور الأسرة في التعليم عن بعد: 16 نقطة مهمة تبين الدور الفعلي لهم

للأسرة دور أساسي في عملية التعليم عن بعد لضمان استمرارها وتحقيق أهدافها، فالأسرة تهتم دوما بتعليم أبنائها ونجاحهم في كل مجالات الحياة، في عملية التعليم عن بعد يحتاج الأبناء إلى إشراف ومعرفة خطة سير عملية التعليم ومتطلباتها لمساعدتهم وتقديم الدعم الكامل لهم، في هذا المقال سنتحدث عن أهمية دور الأسرة في التعليم عن بعد في النقاط التالية:

  • لابد من توجيه الطلاب لأهمية التعليم عن بعد وتقديم الدعم المعنوي وحثهم المتواصل على التفوق عن طريق حضورهم اليومي في منصات التعليم ومتابعة دروسهم وحل الواجبات وإنجاز المهام المطلوبة والمشاركة في الأنشطة الصفية واللاصفية.
  • من واجب الأسرة دعم أبنائها في حالة احتياجهم لأي مساعدة في حل واجباتهم وشرح النقاط التي تصعب عليهم وعدم إهمال استفساراتهم ومكافئتهم على التزامهم واجتهادهم.
  • من الأدوار الأساسية المطلوبة من الأسرة تجاه أبنائها توضيح أهمية الجهود التي يبذلونها في سبيل التعليم ونيل الدرجات العلمية في حاضرهم ومستقبلهم، كذلك توضيح الأسباب التي جعلت العالم يتجه للتعليم عن بعد خاصة لصغار السن منهم.
  • تنشئة الأبناء منذ الصغر على طلب العلم حتى لا يشعروا أن التعليم أمر مفروض عليهم، فحب الدراسة وطلب العلم والمعرفة يساعد الأبناء على التعليم بأي طريقة سواء كان التعليم عن بعد أو ذاتي أو تقليدي.
  • من المعروف أن التعليم عن بعد يحتاج إلى جهد مكثف من الأبناء لذلك لابد للأسرة من مساندة المعلم في شرح وتوضيح الدروس بشكل أكبر من ذي قبل وحث الأبناء على تحضير الدروس قبل الدخول إلى منصات التعليم وبدء الحصص، حتى لا يشعر الأبناء بالملل أو الإرهاق، الأمر الذي قد يسبب عزوفهم عن الدراسة أو تغيبهم عن الحضور للفصول وحل الواجبات.
  • لابد للأسرة من ضمان استمرارية المستوى الدراسي الذي كان عليه أبنائهم من قبل، لهذا الأمر أهمية كبيرة بالنسبة للأبناء حتى لا يتسلل الإحباط إليهم فيفقد الأبناء ثقتهم في أنفسهم وفي جهودهم المبذولة لمواكبة التغير الذي طرأ في طريقة تلقيهم لتعليمهم.
  • الحرص على التواصل مع المعلمين وإدارة المؤسسة التعليمية ومتابعة كل جديد في المنصة التعليمية ومتابعة أبنائهم بشكل دائم ومستمر.
  • ينبغي على الأسرة مراقبة مواطن القوة والضعف لدى أبنائهم، والعمل على تدعيم مواطن القوة ومعالجة مواطن الضعف عن طريق التحفيز وتقديم الحلول أو الاستعانة بمتخصصين قبل تفاقم المشكلة وتأثيرها على مستوى أبنائهم.
  • يحتاج التعليم عن بعد إلى معرفة كل ما يتعلق بالوسائل الحديثة في التعليم، معرفة الأسرة لطرق التعليم الالكتروني الحديث والتمكن من التعامل مع الأجهزة وحل مشاكل الاتصال بشبكة الانترنت وغيرها من المعوقات التي قد تطرأ أثناء الحصص الدراسية يساعد الأبناء على عدم التوتر وتشتيت الانتباه وفقدان تركيزهم أو تفويت نقاط أساسية أثناء تقديم المعلومات وشرح الحصص والمحاضرات.
  • لابد للأسرة من حث أبنائها على التعلم الذاتي من خلال مشاهدة الفيديوهات التي تعينهم على تقديم معلومات تتعلق بالمناهج الدراسية المقررة عليهم.
  • من واجبات الأسرة تجاه أبنائها توفير الأجواء الملائمة مثل اختيار موقع من المنزل وإعداده من أجل الأنشطة التعليمية، جيد الإضاءة والتهوية وخالي من المشتتات والضوضاء والفوضى وروائح الطعام التي قد تفقد الأبناء تركيزهم.
  • لابد من تواجد فرد بالغ من الأسرة يراقب العملية التعليمية، فتجربة التعليم عن بعد جديدة وقد تكون مربكة أحيانا، فوجود فرد من الأسرة يشعر الأبناء بمزيد من الثقة والراحة.
  • الحرص على توفير انترنت قوي وأجهزة سليمة ومراجعة الميكرفون والكاميرا قبل بدء الحصص الدراسية.
  • سوف تتلاشى الإثارة الأولية لإغلاق المدرسة بسرعة عندما يبدأ الأبناء في فقدان أصدقائهم وزملائهم في الفصل والمعلمين. لابد للأسرة من مساعدةالأبناء في الحفاظ على الاتصال بالأصدقاء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وتقنيات الإنترنت الأخرى.
  • من المهم أن تحرص الأسرة على تذكيرأبنائها بأن يكونوا على قدر من التهذيب والاحترام في اتصالاتهم وتفاعلهم مع الآخرين.
  • دور الأسرة مهم في التبليغ عن أي قسوة في التعامل أو أي مشاكل أخرى قد يتعرض لها الأبناء حتى يحافظ الجميع على علاقات صحية وتفاعلات إيجابية.

إقرأ أيضا: 12 دور للمعلم في التعليم عن بعد

إقرأ أيضا: دور الطالب في التعليم عن بعد

شاهد أيضاً

تخصص الشريعة : هل صعب؟ المهارات المطلوبة، مواد التخصص، والوظائف للنساء

يهتم تخصص الشريعة بدراسة علوم الشريعة الإسلامية وأحكامها وآدابها المختلفة وتخريج الدعاة، والعلماء، والقضاة والخطباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.