كيف أكمل دراستي الجامعية في السعودية بعد إنقطاع وماهي ضوابط إعادة قيد الطالب

في حياتنا الراهنة هنالك الكثير من الظروف والمعيقات والأسباب الحقيقية التي تدفع الأشخاص لترك مقاعد الدراسة. هذه الخطوة التي يقدم عليها الكثير من الناس دائما ما يصاحبها ندم ولو بعد حين, لكن ليس باليد حيلة. و بالنسبة للكثير من أولئك الذين تخلوا عن أحلامهم وأهدافهم المرتبطة بالدراسة يظل عقلهم هنالك في البقعة التي فارقوها بسبب ظروفهم, ولا ينفك تفكيرهم منشغلا بشأن رفاقه وتقدمهم في مسيرتهم العلمية.

أحيانا يتغلب البعض على ظروفه ويعود مرة أخرى لمقاعد الدراسة وينخرط مرة أخرى في تحقيق أهدافه الأكاديمية, أما البعض الآخر ونسبة لمرور الكثير من السنوات, ونظرا لتقدمهم في العمر يرون فكرة العودة لمقاعد الدراسة ضربا من الجنون.

وفي كلتا الحالتين تظل الرغبة الجامحة للدراسة تغلي في صدورهم وأذهانهم, وهنا عزيزي القارئ سنحاول جاهدين تقديم بعض الدعم والمساعدة لأولئك الذين ينتظرون خارطة طريق واضحة وخطة محكمة تحثهم وتدفعهم لإتخاذ قرار العودة من جديد.

العودة لمقاعد الدراسة

كيف أعود لمقاعد الدراسة بعد الانقطاع الطويل, وما هي الحالات التي لا يمكن فيها إعادة القيد؟

بلا أدنى شك أن أمر العودة للدراسة بعد الانقطاع له شروط وأحكام. هذه الشروط تتفاوت وتختلف من جامعة لأخرى ومن كلية لأخرى. فعلى سبيل المثال لا الحصر هنالك جامعات ترى أنه يتوجب على الطالب الذي انقطع عن الدراسة لمدة خمسة أعوام أن يبدأ منذ البداية. لكن عموما ليس هنالك ما يقلق, وفي كل الأحوال ستجد جامعة تناسبك, وستناسبك أنت أيضا شروطهم, وسيكون الطريق مفتوحا أمامك لتكمل رحلتك الأكاديمية بكل سهولة ويسر.

لكن ينبغي عليك في البداية وقبل كل شئ أن تذهب للشؤون الأكاديمية في الجامعة المحددة واستيفاء المتطلبات والشروط الضرورية, وبعدئذ سيتم منحك الضوء الأخضر لاستئناف دراستك الجامعية. أما بشأن الحالات التي لا يمكن فيها إعادة القيد إليك النقاط:

  • لا يجوز بأي حال من الأحوال إعادة قيد الطالب أكثر من مرة واحدة, ولمجلس الجامعة الحق في الاستثناء من ذلك.
  • لا يجوز إعادة قيد الطالب المطوي قيده في حال كان قد استنفذ الإنذارات الأكاديمية, أو المدة النظامية لدراسته في الجامعة.
  • في حال مرت فترة أربعة فصول دراسية وأكثر على طي قيد الطالب, ولم تتوفر فيه ضوابط إعادة القيد, ففي هذه الحالة بإمكانه التقدم للجامعة طالبا مستجدا, دون الرجوع لسجله السابق, ولابد من أن تنطبق عليه شروط القبول المطروحة.
  • لا يجوز أن تتم إعادة قيد الطالب الذي تم فصله من الجامعة لأسباب سلوكية, وفي حال ثبت فصله لهذا السبب فإن لإدارة الجامعة الجديدة التي قدم طلب للإلتحاق بها, لها الحق في إلغاء قيده من تاريخ إعادة قيده.

ما هي الضوابط لإعادة قيد الطالب مرة أخرى؟

  • أن يقوم الطالب بتقديم طلب إعادة القيد خلال أربعة فصول دراسية, وذلك من تاريخ طي القيد.
  • أن تتم الموافقة من مجلس الكلية, والجهات ذات العلاقة على إعادة القيد.
  • أن يكون للطالب أسباب حقيقية منعته من الحضور, وينبغي عليه تقديم ما يؤكد حقيقة إدعائه ودعم موقفه.
  • أن يجتاز الطالب نصف متطلبات التخرج على أقل تقدير.
  • ألا يقل معدل الطالب عن (2 من 5).
  • أن تكون الفترة المتبقية للطالب كافية لتخرجه في ضوء المدة الأصلية والاستثنائية.
  • أن تتم موافقة القسم المختص من الكلية على إعادة قيد الطالب, كما لا بد من إلتزام الطالب بدراسة المقررات التي يتم تحديدها من قبل الكلية, وذلك في حال تم إعادة قيده.
  • تتم معاملة الطالب الذي ينسحب من الجامعة معاملة الطالب المنقطع عن الدراسة.

نصائح من شأنها مساعدتك على اتخاذ القرار الصحيح

نسبة لعلم الجميع بمدى شجاعة وعزيمة الأشخاص الذين يرغبون مرة أخرى لمقاعد الدراسة, نجد أن الكثير من الجامعات والأساتذة يمدون لهم يد المساعدة, ويعينونهم على الانخراط بسهولة ويزللون لهم المصاعب ويقدمون لهم النصائح, ببساطة سيجدون عشرات الأشخاص الداعمين والمستعدين كل الاستعداد لدفعهم للأمام مرة أخرى. وهنا أيضا عزيزي القارئ يمكننا أن نقدم لك بعض النقاط الجوهرية التي نأمل أن تساعدك:

  • نعلم عزيزي بمدى صعوبة تنظيم الوقت وتقسيمه ما بين مقاعد الدراسة والعائلة والأصدقاء والعمل, خصوصا إن كنت تعمل وتدرس في نفس الوقت, لكن لا تقلق مع القليل من العزيمة ووضع خطة وجدول واضح يمكنك أن تجتاز المهمة, لذا أول خطوة في الطريق الصحيح هو أن تضع لنفسك جدولا مرنا وتحاول أن تلتزم به ما أمكن, في البداية قد تجد بعض الصعوبة في الإلتزام, لكن صدقني أنه بمرور الشهر الأول سيصبح الأمر روتينيا وستعتاد الأمر وتتأقلم كليا.
  • إياك أن تكون وحيدا عندما تكون في الجامعة, لأن الوحدة ستشعرك بالغربة والتوتر, ولن تكون مرتاحا من الداخل, لذا لابد من أن تسعى لخلق صداقات جادة, وتأكد أن هؤلاء الأصدقاء الجيدون سيكونون خير معين لمساعدتك من جديد وتزليل مصاعب العودة للدراسة بعد الانقطاع الطويل.
  • إن كنت ترى أن فترة انقطاعك قد طالت للغاية, وأن هنالك تكنولوجيا حديثة بات يعتمد عليها في الدراسة, يمكنك أن تستعين بصديق, أو يمكنك أخذ دورة تدريبية تؤهلك لإجادة استخدام هذه التكنولوجيا, وعندها ستكون في أهبة الاستعداد والحماس.
  • نعلم عزيزي بمدى خوفك من الفشل, خصوصا مع كثرة الأعباء الملقاة على عاتقك من مسؤوليات وعائلة وعمل ودراسة, لكن صدقني إن الأمر أبسط مما تعتقد, ودائما ما تكون البدايات وحدها هي الصعبة, لكن مع مرور الزمن ستجد أنك تبلي بلاء حسنا.
  • أهم خطوة في طريق عودتك هو أن تتخذ أنت القرار المناسب دون تدخل من الأهل أو الأصدقاء, وينبغي أن يكون كل قرار صادرا بعد تفكير كاف, ولابد أن تكون لك الرغبة والعزيمة الكافية لمواصلة المسيرة من جديد. أما في حال كنت مترددا, ولم يكن القرار قرارك وحدك، ستترك مقاعد الدراسة مرة أخرى بعد أقل معضلة وأبسط عائق.
  • ينبغي عليك عزيزي القارئ أن تبحث جيدا وأن تستعين بأصدقائك ومعارفك حتى تتمكن من اختيار الجامعة المناسبة لوضعك الراهن.
  • لابد من أن تثق بنفسك أولا عزيزي, ولابد من أن تؤمن بإمكانياتك, فثقتك بنفسك هو طوق نجاتك من الفشل, وهو المفتاح الرئيسي لتحقيق أحلامك وأهدافك الأكاديمية.
  • لا تؤجل أي شيء لوقت لاحق, استثمر كل ثانية من وقتك, وحاول أن تبدأ دراستك بجد منذ اليوم الأول, هذه الخطوة من شأنها مساعدتك كثيرا وستوفر لك متسعا من الوقت في حال مررت بأي ظرف عائلي أو في العمل, عندها لن تقلق وإنما ستكون متأكدا من موقفك من المواد الدراسية.

في النهاية؛ يمكنك عزيزي أن تتقدم بطلب إعادة القيد وفق الموعد المحدد في التقويم الجامعي, وذلك عن طريق الخدمات الذاتية وفقا للآلية الموضحة في الدليل الإرشادي. ولابد من أن تكون متيقنا من أن أمر العودة للدراسة ليس أمرا بعيد المنال, وليس صعبا كما يهيء لك عقلك. الأمر أبسط مما تعتقد, في حال توفر العزيمة والرغبة الكافية.

كما لابد من أن تستفيد من تجربتك الدراسية السابقة, وتتعلم منها, وما هي الأسباب التي دفعتك للتوقف والإبتعاد, وينبغي عليك أولا أن تعالجها جيدا, وذلك حتى تعود في ثوب جديد، وبرغبة وفكر مختلفين, عندها يمكنك الذهاب بعيدا في السلم الأكاديمي, وتكون قاب قوسين أو أدنى من تحقيق أحلامك وأهدافك المؤجلة.

شاهد أيضاً

كيفية تطبيق التفكير الناقد في التدريس: المراحل، الأهمية، ودور المعلم في التطبيق

كيفية تطبيق التفكير الناقد في التدريس – التفكير النقدي هو مصطلح شامل يستخدم لوصف أشكال التعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *