كيدل
كيدل

كيدل Kiddle: أفضل محرك بحث للأطفال من قوقل (آمن وفعال)

مما لا شك فيه أن عصرنا الحالي هو عصر التكنلوجيا بامتياز، وبطريقة أو بأخرى أصبحت حياتنا مرتبطة ارتباطا وثيقا بهذه التكنلوجيا. هذا التحول الرقمي الهائل؛ الذي شهدته الأسر وأولياء الأمور؛ وضعهم أمام تحدي كبير جدا مع أبنائهم الصغار؛ لأنه من النادر خلوّ منزل من طفل يملك هاتفا ذكيا، أو حاسوبا، يستخدمه بغرض الألعاب والتسلية بعوالم الإنترنت وتصفح المواقع والصفحات.

جميعنا كأولياء أمور نعلم حجم الفائدة العظيمة التي يمكن تحصيلها من التكنلوجيا؛ ونعلم مدى أهميته في إثراء حياتنا وحياة أبناءنا في حال تم استخدامه بطريقة آمنة وسليمة؛ وفي حال تم مراعاة الضوابط الأخلاقية والشرعية. لكن خوفنا الأكبر؛ ومعضلتنا الحقيقية تتجسم في استخدام الأطفال لهذه الأجهزة الذكية، دون رقابة حقيقية، وولوج عوالم الإنترنت؛ وتركهم هكذا لهذا العالم المترامي والعميق الذي بإمكانه أن يقودهم إلى ما لا يُحمد عقباه؛ مما سيؤثر حتما على نمط تفكيرهم؛ وتغيير سلوكهم؛ واهتزاز أخلاقهم.

لذا يمكننا أن نلحظ كمية القلق والخوف التي تتجسم في أولياء الأمور؛ عندما يحمل أطفالهم جهازا ذكيا؛ وهذا منطقي؛ وهو خوف يدل على الحرص الشديد لبناء القيم الأخلاقية والدينية وزرع التعاليم وتنمية الوعي المفيد.

ونظرا لكل هذه التفاصيل المذكورة آنفا؛ كان الاتجاه إلى ما يمكن أن يكون مفيدا حيال هذه المعضلة، وما يمكن أن يكون مطمئنا لأولياء الأمور، لذلك تم تصميم محركات البحث التي تم تطويرها خصيصا للأطفال، وأحد أهم؛ وأميز هذه المحركات؛ وأكثرهم انتشارا واستخداما لكفاءته وجودته هو محرك البحث كيدل، وبثقة تامة يمكنني القول أن كيدل أحد أفضل الخيارات لمساعدة الأسر على الرقابة والاطمئنان، كذلك مساعدة الأطفال في العثور على ما يبحثون عنه؛ دون المرور بمحتوى غير لائق على شبكة الإنترنت.

ما هو محرك البحث كيدل

إن موقع كيدل هو محرك بحث آمن للأطفال؛ تم تصميمه وإنشاؤه بواسطة شركة جوجل.

بشكل عام يعمل محرك البحث كيدل بطريقة مشابهة لمحرك البحث جوجل، كما أنه يقدم ذات المحتوى، لكن يختلف عنه في توفر الأمان؛ ووجود الفلترة التي تجعل بحث الأطفال آمنا؛ ويحجب عن الأطفال المحتوى غير اللائق، ومن هنا ينبغي أن نتيقن حول الأمر الذي يجعل موقع كيدل فريدا من نوعه.

الشيء المثير الآخر هو أنه يمكن للأطفال التنقل بسهولة في نتائج البحث. وفي حال بحث الطفل عن مصطلح أو عبارة أو كلمة غير لائقة، فستظهر له صفحة خطأ؛ ولن يتيح له الموقع مشاهدة المحتوى.

تشبه الواجهة الرئيسية لموقع كيدل؛ واجهة جوجل، لكن بطريقة ما هي أكثر متعة لعيون الأطفال وأكثر حذرا من المعتاد.

ويتميز موقع كيدل أنه ذو نتائج مذهلة؛ ويستخدم الأحرف الكبيرة والألوان الجذابة، والكثير من الصور ومقاطع الفيديو؛ وفي نفس الوقت سهل الاستخدام وسهل التنقل عبر أقسامه المختلفة، وعبر قوائمه المتباينة. لذا يمكننا أن نلاحظ أنه بذات الجودة والخيارات التي تقدمها لنا محرك البحث جوجل.

أما بالنسبة للخصوصية، فإن إدارة محرك البحث كيدل؛ تحرص حصرصا بالغا؛ بحماية خصوصية المستخدمين؛ وتوفر لهم عدة مزايا؛ تجعل من فكرة استخدام الموقع لا غنى عنها، حيث أنها لا تقوم بجمع أي معلومات أو بيانات شخصية عن المستخدم. كما أن الموقع لا يحتاج إلى تسجيل ليتيح لك استخدام خدمة البحث.

لكن بشكل عام يمكن للموقع استخدام بعض البيانات التي لا تأثير لها على الإطلاق، وإنما هي بيانات ضرورية لأي موقع، مثل إحصاء عدد الزيارات من سجلات المخدم، وذلك لمعرفة وتحليل حركة المرور في الموقع، كذلك بهدف الحصول على تقييم الأداء، ومحاولة تحسين الموقع بشكل مستمر.

كيفية حظر الكلمات على كيدل

في حقيقة الأمر؛ الموقع مصمم بطريقة فعالة؛ لمنع الألفاظ النابية، والكلمات الأخرى المشكوك حولها. لكن بطريقة ما؛ قد تكون بعض الكلمات لا تزال متاحة في البحث؛ ويمكن العثور عليها من قبل الأطفال؛ وهذا قد يرجع إلى اختلاف بيئات المستخدمين وخلفياتهم الدينية المتباينة، لكن فضلا عن جهود المحررين والمبرمجين القائمين على أمر إدارة الموقع، نلاحظ بأن الشيء الآخر المثير للاهتمام في موقع كيدل هو في حال كنت تعتقد كوليّ أمر أن هذه الكلمات غير مناسبة، وغير لائقة لأطفالك؛ ولم يتم حظرها من الموقع. عندها يمكنك الوصول بسهولة إلى نموذج لطلب حظر الكلمات، وإليك الطريقة في نقاط:

  • انتقل في البداية إلى نموذج طلب القفل؛ عبر البريد الإلكتروني الخاص، ثم أدخل الكلمة التي تريد حظرها، وأضغط زر إرسال.
  • حاول الوصول إلى النموذج وتعبئته بنجاح؛ موضحا فيه الأسباب التي تجعلك تعتقد أنها غير لائقة، وأنه لا ينبغي عليها الظهور في كيدل عند البحث عنها.
  • في غضون ساعات تقريبا ستتلقى رسالة بريد إلكتروني للرد.

وهنا لابد من أن نتعجب من المرونة التي يتمتع بها الموقع؛ وحجم المسئولية التي يظهرها المحررون والمبرمجون بتعاملهم؛ وجهدهم المتواصل لجعل محرك البحث كيدل؛ لائقا وفي تحسين مستمر يوما إثر آخر.

 مزايا محرك البحث كيدل

  • تتوفر به نوع من ويكيبيديا للأطفال، وهي”Kpedia“. حيث يمكن للأطفال البحث عن جميع أنواع المعلومات حول ما يتبادر إلى الذهن، وما يخطر على البال. وتتاح به مختلف الفئات من علم الفلك، علم الأحياء، علم التشريح، الكيمياء، الموسيقى، العلوم. ببساطة تتوفر به آلاف المقالات التي ستتيح للأطفال البحث والمعرفة والغوص في أعماق العلوم والمواضيع، واستخلاص الفائدة منها.
  • أيضا يحتوي محرك البحث كيدل على “Kimages“. وهو محرك بحث عن الصور، حيث يستخدم موسوعة كيدل؛ لتظهر لنا الصور الرئيسية لما نريد. كما أن جميع الصور يمكن استخدامها بحرية للأغراض الشخصية والتعليمية.
  • يستخدم كيدل نوع الخط الكبير من نمط “Arial” في نتائج البحث، لتسهيل قراءة الأطفال.
  • واحدة من نقاط قوة كيدل تتمثل في أنه لا يجمع أية معلومات شخصية عن مستخدميها.
  • إذا كان الطفل يبحث حول أشياء غير لائقة، وليست مناسبة للأطفال، فإن أحد الروبوتات في كيدل؛ ستُظهر له رسالة “عفوا” يبدو أن استفسارك يحتوي على بعض الكلمات السيئة. حاول مرة أخرى.
  • يستخدم كيدل؛ الصور المصغرة؛ كبيرة الحجم، وذلك لأنها تجعل من السهل تمييز نتائج البحث، حيث تعمل الصور المصغرة كدلائل بصرية مفيدة بدرجة كبيرة للأطفال الذين لا يتمكنون من القراءة بسرعة مماثلة للكبار.

ختاما؛ ينبغي أن أشير بثقة تامة؛ بأنه كي تطمئن قلوب أولياء الأمور؛ ويشعروا بالثقة حيال الأجهزة الذكية التي يحملها أطفالهم؛ فإن الحل يكمن في تثبيت محرك البحث كيدل، وذلك حتى يكون هو الصفحة الإفتراضية على متصفحات الإنترنت؛ الخاصة بالأجهزة الذكية والحواسيب الخاصة بهم. وكما تطرقنا في جزئيات هذا المقال؛ فهو آمن، وموثوق للأطفال بدرجة كبيرة، حيث يقوم بتصفية المواقع والصفحات ذات المحتوى السيء وغير اللائق بجدارة كبيرة.

شاهد أيضاً

التغذية الراجعة في التعليم عن بعد: المفهوم، الأهمية، الأهداف، والتوصيات

التغذية الراجعة في التعليم عن بعد – إن مصطلح التغذية الراجعة في التعليم عموما وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *