حوار عن التعليم عن بعد بين معلمين (حوار ممتع)

حوار عن التعليم عن بعد – التعليم عن بعد هو مجال تعليمي يركز على علم أصول التدريس والتكنولوجيا وتصميم النظم التعليمية التي يتم دمجها بشكل فعال في تقديم التعليم للطلاب غير الموجودين فعليًا في الموقع شخصيا لتلقي تعليمهم. في السطور القادمة سنجري حوارا عن التعليم عن بعد بين معلمين الأول إسمه الأستاذ أيمن والآخر الاستاذ محمد.

قال الأستاذ أيمن:

 “لقد أصابنا الملل، انتشار الوباء في كل أنحاء العالم إلى تغييرات غير متوقعة على جميع المستويات، فقد أغلقت المدارس والجامعات والمؤسسات أبوابها، أصبحنا لا نفارق شاشات الحواسيب والجوال من أجل متابعة الطلاب وتقديم الدروس!”.

أجاب الأستاذ محمد:

“كل ذلك من أجل السلامة ومساعدة دولتنا في احتواء الفايروس، لذلك كان لابد من تغيير مسار العملية التعليمية لتتماشى مع الظروف الراهنة، التعليم عن بُعد أعننا كمعلمين وكذلك الطلاب وأولياء الأمور على استمرار العملية التعليمية، لابد من التعاون وتوفير قدر كبير من التفهم مناجميعا”.

الأستاذ أيمن:

“نعم صحيح، ولكن ما زال التعليم عن بعد يخضع لتحول كبير ولم يصل إلى مرحلة التشبع بعد، حيث لم يتم استكشاف الكثير وتقديمه في هذا المجال”.

أجاب الأستاذ محمد:

“لكن المؤسسات الجديدة والراسخة تستمر بابتكار أحدث المعدات وقواعد البيانات المتطورة، بالرغم من كل شي لا يمكننا أن ننكر التطور الحالي الذي وصل إليه التعليم عن بعد، فهناك العديد من الطرق المختلفة المستخدمة في التعليم عن بعد، الأكثر شيوعًا وفعالية هي رسائل البريد الإلكتروني والمنتديات والفاكسات وتسجيلات الصوت والفيديو والمواد المطبوعة ومؤتمرات الويب والفيديو والراديو عبر الإنترنت والهاتف والبث المباشر وغير ذلك الكثير، بفضل كل هذه التقنيات، يتلقى المتعلمون عن بعد نفس عدد مهام الكتابة والمواد وأوراق العمل مثل الطلاب التقليديين في الحرم المدرسي أو الجامعي”.

قال الأستاذ أيمن وقد بدى عليه القليل من الضيق:

“ولكن للتعليم عن بعد مشاكل كثيرة، يفتقد الكثير من الطلاب والطالبات أقرانهم في الفصل الدراسي الطبيعي، فالتعليم عن بعد له مشاكل تتعلق بالعزلة خاصة بالنسبة للاجتماعيين من الطلاب والطالبات الذين يعتمدون في تعلمهم على المناقشة والعمل الجماعي والتعامل وجها لوجه، وأولئك الذين يستمتعون بقضاء وقت الاستراحة والأنشطة المختلفة مع زملائهم”.

صمت للحظة ثم قال مكملا حديثه:

” كذلك تواجه البلدان النامية تحديات جديرة بالملاحظة في شق طريقها في التعليم الحديث مع عدد سكانها المتزايد باستمرار، وبُعدها ومناطقها المتناثرة الشاسعة مع عدم توفر موارد تكنولوجيا المعلومات الحديثة والتمويل المحدود أيضًا.ألا توافقني الرأي؟”.

أجاب الأستاذ محمد مبتسما:

“سأوافقك الرأي بالتأكيد، كل ما قلته صحيح ولكن للتعليم عن بعد مشاكله وفوائده، على الرغم من الصعوبات، عندما يكون لدى الدول إرادة للتقدم، فإن مؤسساتها التعليمية تتوسع بشكل كافٍ لاستيعاب العدد المتزايد من الطلاب عبر الإنترنت الذين يبحثون عن القبول في مثل هذا النوع من التعليم.من فوائده الجلية كذلك أنه مفيد للأشخاص الذين يعملون في الغالب بدوام كامل ويمكنهم الدراسة بعد، كذلك للتعليم عن بعد ميزة تتعلق بالتكاليف المالية، حيث أن نفقات السفر والرسوم التعليمية أثناء الدورات عن بعد أقل بكثير”.

قال الأستاذ أيمن:

“حسنا لن أكون متحيزا، ولكن يزعجني كذلك الكم الهائل من البيانات الخاصة المتوفرة على المنصات التعليمية، بسبب إمكانية تعرض المواقع الالكترونية للاختراق فإن عملية التعليم عن بعد غير آمنة بشكل تام إذ يمكن تغيير محتويات المواد والمقررات أو اختراق بيانات الطلاب السرية”.

قال الأستاذ محمد بعد أن أوما برأسه إيجابا:

“معك حق، ولكننا في عصر متطور من الناحية التقنية بشكل كبير، وتوجد العديد من برامج الحماية التي تحمي هذا المنصات تم تصميمها وتجربتها مرات عدة للتأكد من قوتها وصمودها ضد القراصنة والفيروسات وغيرها”.

قال أستاذ أيمن بعد أن قام متوجها نحو كرسي الحاسوب لاقتراب موعد الدرس على المنصة:

“اقترب موعد الدرس، سعدت بالتحدث معك أستاذ محمد، سنكمل حديثنا بعد الدرس”

قال الأستاذ محمد:

“سعدت بالحديث معك أستاذ أيمن، وفقك الله، سأقوم أنا بدوري برفع الواجب على المنصة”.

شاهد أيضاً

التغذية الراجعة في التعليم عن بعد: المفهوم، الأهمية، الأهداف، والتوصيات

التغذية الراجعة في التعليم عن بعد – إن مصطلح التغذية الراجعة في التعليم عموما وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *