كيف أصير مراقب جوي؟
تخصص مراقب جوي

تخصص مراقب جوي بالسعودية: كيف أصير مراقب جوي؟

تخصص مراقب جوي بالسعودية: هل تخيلت عزيزي القارئ؛ أن ترى نفسك ذات يوم؛ تتحكم في حركة المرور لتلك الطائرات العملاقة؛ وتؤدي عملا جبارا بهدوء شديد، كما لو كنت تتحكم في فرقة موسيقية؟ بالطبع الأمر ممكن، ويمكنك أن تكون مراقبا جويا؛ في حال توفرت لك الرغبة الكافية والعزيمة الصادقة، والسعي الجاد الذي يتطلب الكثير من التدريب والإرادة والعمل.

 حيث تعتبر وظيفة المراقبة الجوية واحدة من الركائز الهامة والضرورية؛ وأحد الأضلاع الرئيسية التي تشكل خدمات الملاحة الجوية. والتي تلعب دورا كبيرا ومحوريا في تأمين سلامة الحركة الجوية. وتعتبر هذه المهنة حساسة للغاية؛ ويتعرض العاملون فيها إلى العديد من الضغوطات النفسية والجسدية. حيث تحتاج إلى توفر عدة خصال ومزايا في الأشخاص الذين يعملون بهذا المجال؛ حتى يؤدوا عملهم بأكمل وجه؛ ودون أية أخطاء قد تسبب كوارث غير حميدة.

ماذا نعني المراقبة الجوية ؟

المراقبة الجوية هي تنظيم حركة الطائرات في التنقل والحركة، والسير متجاورين؛ أو متعامدين فيما بينهما، بمسافة قد تبعد بكثير؛ أو تقترب بدرجة متقاربة، دون أن تلامس بعضها البعض، ودون تداخل فيما بينهم، وذلك بما يضمن سلامة الجميع. حيث يقوم المراقب الجوي بإعطاء المعلومات اللازمة للطيارين ومساعدتهم في إتخاذ القرار، وإمداد يد العون والمساعدة في حالات الطوارئ بمساندة الجهات المعنية.

كيف أصير مراقب جوي؟

بدأت مسيرة المراقبة الجوية في السعودية منذ عام 1940م، الذي شهد تركيب أبراج المراقبة الجوية في كل من الرياض والظهران وجدة. وفي عام 1960م تم إنشاء معهد داخلي لتدريبهم بهدف تنمية قدرات الشباب السعودي في مهنة المراقبة الجوية.

ووفقا للأكاديمية السعودية للطيران المدني؛ إليك شروط القبول عزيزي القارئ لبرنامج الدبلوم:

  1. أن يكون المتقدم سعودي الجنسية.
  2. أن يكون حاصلا على الثانوية العامة، قسم العلوم الطبيعية، بتقدير لا يقل عن 80%.
  3. ألا يقل عمر المتقدم عن(18) عاما وأن لا يزيد عن (23)، وذلك حسب التقويم الهجري.
  4. أن يكون حسن السير والسلوك.
  5. أن يكون سليم البنية ويجتاز الكشف الطبي.
  6. أن يعمل المتدرب بعد تخرجه؛ في إحدى قطاعات الهيئة العامة للطيران المدني أو الشركات التابعة لها.
  7. أن يجتاز المقابلة الشخصية واختبارات مراكز التدريب بالأكاديمية.
  8. أن يكون قد اجتاز شرط اللغة الإنجليزية في اختبار STEP بمعدل 40%.
  9. أن يكون حاصل على اختبار القدرات بمعدل 70%.
  10. أن يكون حاصل على اختبار التحصيلي 65%.
  11. بعد التخرج؛ وبعد إتمام برنامج الدبلوم يتم تعيين الخريجين بإحدى مطارات المملكة، وذلك حسب المراتب والامتيازات المعتمدة بسلم موظفي الهيئة العامة للطيران المدني .

مزايا مراقب جوي

المزايا التي تُقَدم للمتدربين بالأكاديمية السعودية للطيران المدني:​​

  • مكافأة مالية شهرية.
  • إجازة سنوية بمكافأة، بالإضافة إلى الإجازات الرسمية مثل الأعياد واليوم الوطني.
  • تأمين طبي للمتدرب حسب النظام المتبع بالهيئة.
  • تأمين مستلزمات التدريب وأدوات السلامة.
  • شهادات تقديرية للطلبة المتفوقين دراسيا.

أقسام المراقبة الجوية الرئيسية

  1. مراقب برج: مراقب البرج هو الذي يتحكم في حركة الطائرات على أرض المطار بسلام، وإعطاء الإذن بالإقلاع والهبوط في دائرة من 5 إلى 10 أميال وارتفاع من الأرض إلى 5000 قدم حول المطار.
  2. مراقب اقتراب: مراقب الاقتراب يتحكم في الطائرات القادمة والمغادرة من وإلى المطار، حيث يقوم بتوجيه الطائرات إلى مساراتها من وإلى مدرج الهبوط بسلام. ويكون التحكم بالطائرات في دائرة قطرها من 25 إلى 60 ميلا حول المطار بارتفاع محدد من 5000 قدم وحتى 15000 قدم. كما يحدد للطائرات القادمة إجراءات الهبوط المعيارية.
  3. مراقب منطقة: مراقب المنطقة يتحكم في التوجيه النهائي بالنسبة إلى الطائرات المغادرة، ويقوم أيضا بتحويل المسئولية إلى المنطقة المجاورة، كما يستقبل الطائرات القادمة ويحولها إلى مراقب الاقتراب.
  4. مراقب انطلاق: يقوم بإعطاء الموافقة بالانطلاق للطائرات المتوقفة بالمطار. حيث يحدد لها رقم المدرج قيد الخدمة، وإجراءات الإقلاع المعيارية.
  5. مراقب أرضية: يقوم بمراقبة ومتابعة الطائرات المتحركة على الممرات، وإعطائها التراخيص بالتحرك.

أهم الدروس التي يتلقاها طالب المراقبة الجوية

  • الملاحة.
  • الأحوال الجوية.
  • الخدمات الجوية.
  • خدمات المراقبة الأرضية.
  • خدمات مراقبة الاقتراب.
  • الإتصالات الملاحية.
  • البحث والإنقاذ.
  • الطوارئ.

الصفات التي يجب أن تتوفر بطلاب المراقبة الجوية:

  •  يجب أن يكون هادئا وقادرا أن يكون في أعلى درجات التركيز حتى في حالة وجود عدة محادثات في المكتب دُفعة واحدة.
  • أن يكون قادرا على اتخاذ القرارات في كسر من الثانية؛ حيث يجب أن يكون ذكيا وذو حضور ذهني كبير.
  • أن يكون ضليعا في مادة الرياضيات؛ وذلك لحل الأنماط المعقدة بمهارة فائقة.
  • أن تتوفر فيه مهارات وأساليب حل المشاكل، وذلك بهضم المواقف المعقدة وإعطاء الحلول الممكنة.
  • أن تتوفر فيه المقدرة على التفكير السريع الذي يتيح له إمكانية تنسيق رحلات متعددة.
  • أن يكون لبقا ما أمكن، وذو أسلوب واضح ومنطقي، يمكنه من إعطاء معلومات مختصرة وواضحة، والاستماع بعناية لطلبات الطيارين.

المهام التي يجب أن يقوم بها المراقب الجوي:

  • تسهيل الحركة الجوية ومساعدة الطيارين في إتخاذ القرار.
  • منع حوادث الطائرات التي تقع بينها وبين العوائق الجوية.
  • أن يرسي الشعور بالأمان.
  • الإشراف التام على تنظيم حركة الطائرات
  • إعطاء التنبيهات والتحذيرات التي من شأنها مساعدة الطائرة التي تتعرض لمشكة ما.
  • تنظيم حركة إقلاع وهبوط الطائرات؛ ومنع تصادمها على أرض المطار وذلك بتوجيه الطائرات توجيها سليما.
  • الإجتهاد في توفير المعلومات اللازمة للطائرات؛ وذلك بغرض توفير رحلة آمنة لهم.
  • إبلاغ الجهات المختصة والمسؤولة عندما تحتاج الطائرة إلى مساعدة؛ أو حينما تقع حادثة.

في النهاية أريد أن أنوه بأن حركة الملاحة لم تكن بهذه الكثافة في بدايات عهد الطيران. ولم تكن بكثافة ما نشهده اليوم من ازدحام في الأجواء. فقد كانت وقتها إجراءات عمليات الطيران تتم من قبل قائد الطائرة والمتنبئ بالأحوال الجوية فقط.

لكن مع تطور السفر جوا والطفرة الهائلة في مجال الطيران، برزت الحاجة الملحة إلى تنظيم تلك الحركة الجوية من قبل جهة موحدة؛ مما استدعى التفكير في مهنة المراقبة الجوية، والتي بدأ معها التنظيم الفعلي لحركة الطائرات، وبرز دورهم الكبير والمحوري، كما أنهم يمثلون منذ وقتها وحتى اليوم أهمية بالغة تكاد توازي أهمية الطيارين، وذلك نظرا لحجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم، وحجم الضغوط النفسية والجسدية التي يعيشونها طوال فترة حياتهم في هذا المجال المهم.

شاهد أيضاً

التغذية الراجعة في التعليم عن بعد: المفهوم، الأهمية، الأهداف، والتوصيات

التغذية الراجعة في التعليم عن بعد – إن مصطلح التغذية الراجعة في التعليم عموما وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *