التعليم المدمج في السعودية: أساليب التعليم المدمج ومميزاته

التعليم المدمج في السعودية هو أحد طرق التعليم التي يتم فيها دمج التعلم الالكتروني مع التعلم التقليدي ليكونوا كوحدة واحدة مشتركة، يتم استخدام التعليم المدمج في العديد من المؤسسات التعليمية في المملكة العربية السعودية كأسلوب تعليمي حديث ومتطور يخدم العملية التعليمية ويقدم للطلاب والطالبات خدمات تعليمية متميزة. في هذا المقال سنوضح ماهية التعليم المدمج، أساليبه ومميزاته.

ما هو التعليم المدمج

هو أحد طرق التعليم التي يتم فيها دمج التعلم الالكتروني مع التعلم التقليدي ليكونوا كوحدة واحدة مشتركة، يتم فيها توظيف أدوات التعلم الالكتروني والتعلم عن طريق الانترنت مع التعليم التقليدي، ودمج أفضل خصائص كل نوع لإخراج شكل جديد ومتطور للبرامج الدراسية وفق متطلبات الفصل الدراسي، من أجل تحقيق الأهداف التعليمية بشكل حديث وأكثر سهولة وفائدة وجها لوجه عن طريق شبكة الانترنت.

يكون الطلاب والطالبات في التعليم المدمج أكثر سيطرة على الوقت والمكان، ومسار العملية التعليمية.

أساليب التعليم المدمج

يوجد العديد من أساليب التعليم المدمج مثل: أسلوب التعلم الافتراضي المكثف،الأسلوب الانتقائي، أسلوب الصف المقلوب وغيرها من الأساليب سنوضحها فيما يلي:

  • أسلوب التعليم المباشر (وجها لوجه): يعتبر أسلوب التعليم المباشر قريبا من الأسلوب التقليدي، حيث يكون التعليم المباشر وجها لوجه هو الأساس في العملية التعليمية وهو الجزء الأكبر، بينما يتم استخدام الوسائط الالكترونية داخل الفصل الدراسي لدعم الطلاب في نقاط محددة.
  • أسلوب التعلم الافتراضي المكثف: عكس أسلوب التعليم المباشر، حيث تتم العمليات التعليمية بكل أنواعها في التعلم الافتراضي بشكل إلكتروني، مثل التعلم مع الزملاء والتواصل مع المعلمين والقيام بالأنشطة عبر وسائط وبرامج إلكترونية، هنا يكون دور الدروس والمحاضرات التي تتم وجها لوجه كدعم إضافي وليس أساسي.
  • الأسلوب المرن: في الأسلوب المرن يكون التعلم بشكل ذاتي من الطلاب والطالبات من خلال الأدوات والبرامج الالكترونية التي تقدم محتويات وأنشطة ومعلومات تعليمية، يكون الطلاب والطالبات المتحكمون في عملية التعلم، حيث يكون التعلم بوتيرة يختارونها لأنفسهم، ويكون المعلم داعما ومرشدا، مثل المجموعات الدراسية المصغرة، يتم ذلك بأسلوب مرن يلبي احتياجاتهم العلمية.
  • أسلوب الصف المقلوب: قلبت استراتيجية الصف المقلوب عن بعد أنظمة الصفوف التقليدية التي يكون فيها المعلم شارحا للدروس وملقنا، لتتحول مهمة المعلم إلى ملف بصري إلكتروني يقوم بشرح الدروس والمعلومات الجديدة بأحدث التقنيات والعروض وبرامج المحاكاة التي تم ابتكارها خصيصا لطلاب العلم ولتكون متاحة في أي وقت ومن أي مكان. استراتيجية الصف المقلوب جعلت الطلاب والطالبات أكثر استعدادا لتطبيق ما تعلموه وفهمه وليس مجرد الحفظ فقط، أنشطة التعلم الاستقصائية والتجريبية والمسائل التي تحثهم على التفكير والعمل الجماعي والمناقشات كل ذلك جعل من عملية التعليم أمرا ممتعا ومفيدا وذو قيمة حقيقية.
  • الأسلوب المتناوب: يمكن هذا الأسلوب الطلاب والطالبات من التسجيل في المقررات الدراسية التي تقدم في القاعات التقليدية بالإضافة للتسجيل في المقررات التي تقدم عبر الانترنت، يتم التناوب بين أسلوبي التعلم بشكل منظم، حيث يكون كل أسلوب معززا للآخر.
  • الأسلوب الانتقائي: يتم اعتماد الأسلوب الانتقائي عندما لا تستطيع الجامعة تقديم فرص معينة لدراسة بعض المقررات، فيقوم الطلاب والطالبات بالتسجيل في مقررات تقدم عبر الانترنت في حال عدم توفرها في التعليم التقليدي والعكس.

مميزات التعليم المدمج

  • أدى التعليم المدمج إلى تقليل التكاليف التعليمية بدلا من الاعتماد الكلي على التعليم الالكتروني.
  • ميزة التعلم وجها لوجه أدت لزيادة التفاعل بين الطلاب والمعلمين وبين الطلاب وزملائهم، كذلك بين الطلاب والمحتوى التعليمي.
  • تعزيز الجانب الاجتماعي بين الطلاب والمعلمين.
  • توفر أساليب مرنة تلبي احتياجات الطلاب وتراعي الفروق الفردية بينهم.
  • الاستغلال الأمثل للتطور التكنلوجي في تصميم المحاضرات والدروس المرئية والبرامج الالكترونية التعليمية.

أتى التعليم المدمج كحل لمشكلة صعوبة معالجة بعض الموضوعات التي تحتاج إلى أن يكون المتعلم في مكان واحد وجها لوجه مع المعلم، كما هو الحال في الحصص التي تحتاج إلى معامل وتفاعل مباشر بين الطلاب والمعلمين والتعلم في شكل مجموعات صغيرة.

شاهد أيضاً

التغذية الراجعة في التعليم عن بعد: المفهوم، الأهمية، الأهداف، والتوصيات

التغذية الراجعة في التعليم عن بعد – إن مصطلح التغذية الراجعة في التعليم عموما وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *