الانضباط السلوكي المدرسي

الانضباط السلوكي المدرسي – ماهو؟ اهمية الانضباط المدرسي عن بعد وحلول مشكلة عدم الإنضباط

أصبحت المشكلات السلوكية بين الطلاب في المؤسسات التعليمية تشكل تحديا حقيقيا أمام القائمين على أمر عملية التعليم والمهتمين بها، فمشاكل الانحراف السلوكي ونقص الانضباط تؤثر بصورة مباشرة على عملية التدريس وتعمل على استنزاف الوقت والجهد المخصص للمادة العلمية في معالجة هذه السلوكيات والتعامل معها الأمر الذي يثير احباط المعلمين ويضاعف صعوبة مهمة التعليم أمامهم.

لذلك كان لابد من توجيه اهتمام الباحثين والقائمين على أمر التعليم إلى دراسة هذه المشكلات وتبني معالجتها والعمل على تحقيق الانضباط السلوكي المدرسي وجعل البيئة التعليمية آمنة وملائمة لنمو مهارات الطلاب الاجتماعية، وتشجيع السلوك الإيجابي والحد من ظواهر السلوكيات السلبية بين الطلاب.

ما هو الإنضباط السلوكي؟

يعرف انضباط السلوك بأنه مجموعة القواعد التي تعمل على رقابة وضبط السلوك أو العمل الجماعي، فالانضباط يعتبر الأساس الذي تقوم عليه شخصية الطالب في المستقبل وهو سمة الجدية والالتزام والمسؤولية عند الفرد، وتؤثر هذه السمة في جميع جوانب حياة الفرد العلمية والعملية والاجتماعية وغيرها.

الانضباط السلوكي المدرسي هو التزام عناصر العملية التعليمية من الطلاب والمعلمين والإدارات بمختلف مستوياتها بالنظام المدرسي وقواعد المدرسة بما يضمن حماية المنظومة التعليمية وتسهيل سير العملية التعليمية والتربوية وإزالة المعوقات التي تحول دون الوصول إلى أهدافها وتفعيل جميع الاجراءات الوقائية للحد من حالات العنف المدرسي.

الانضباط المدرسي عن بعد

التعلم عن بعد هو أحدث طرق التعليم التي فرضتها الأوضاع الصحية مؤخرا، ورغم مميزاته العديدة واختصاره المسافات والجهود التي يتطلبها التعلم الحضوري إلا أن عملية الانضباط المدرسي في التعلم عن بعد تواجهها كثير من التحديات والصعوبات التي قد ترجع إلى طبيعة المادة العلمية التي قد تعتمد بصورة أساسية على حضور الطلاب والتدريب العملي مثل المجالات العلمية والطبية والهندسية.

قد يرجع عدم الانضباط إلى ظروف الطالب الشخصية مثل عدم توفر خدمات الانترنت أو قلة جودة الخدمة، عدم توفر الأجهزة الذكية لدى بعض الطلاب وانشغال البعض الآخر وانخراطهم في مهام أخرى بعيدا عن التعليم؛ إذ أن عملية التعلم التقليدي تعمل على إلزام الطالب على الحضور والالتزام بالدروس ولكن إلزام الطالب بالتعلم عن بعد يكون صعبا للغاية خاصة في بادئ الأمر حيث يكون الطالب مسؤولا مسؤولية تامة عن الحضور والمواظبة.

لذلك يبحث المعلمون عن أنسب الطرق والحلول التي يمكنهم من خلالها تفادي هذه المشكلة وتشجيع الطلاب على الانضباط في الدراسة عن بعد، وفيما يلي بعض النصائح التي من شأنها زيادة الانضباط بما يضمن سير ونجاح العملية التعليمية.

حلول مشكلة عدم الانضباط المدرسي

أولا: استخدام الأوامر الفعالة والحازمة مع الطلاب فيما يخص الحضور، مثل إلزام الطالب بالدخول للتطبيق وحضور الدرس مباشرة أثناء بثه وتحديد زمن محدد يتم خلاله تسجيل قائمة الحضور والغياب وذلك لأن الطالب قد يسوّف ويتكاسل في حضور الدرس عندما يكون مسجلا ومتاحا لوقت أطول، كما يمكن للمعلم وضع اختبارات دورية لتشجيع الطلاب على الحضور والفهم أو تقديم هدايا وتحديد درجات اضافية للملتزمين بحضور الدروس.

ثانيا: ارشاد الطلاب ومساعدتهم في وضع جداول بالمهام اليومية وتدريبهم على تنظيم الوقت وتنسيقه بين الدراسة والنشاطات الأخرى وتشجيعهم على بداية الدراسة مبكرا وجعلها في أعلى قائمة الواجبات اليومية.

ثالثا: استخدام الوسائط المتعددة كمقاطع الفيديو والصوت والصور والرسومات التوضيحية في شرح الدروس، وادخال جميع الوسائل التكنولوجية والعروض التوضيحية التي من شأنها جذب الطلاب وإثارة حماسهم وتفاعلهم، كما يمكن تنظيم مسابقات صغيرة حول المادة في نهاية كل درس لتشجيع روح المنافسة بين الطلاب.

رابعا: اعطاء مهام جماعية للطلاب وتقسيمهم إلى مجموعات لتنفيذ المشاريع والواجبات؛ وذلك لضمان التواصل الفاعل بين الطلاب كما لو كانوا داخل الصف الدراسي.

خامسا: الإيجاز والتنظيم: اعطاء مهام موجزة ومبسطة وبصورة منظمة للطلاب من شأنه مساعدتهم وتخفيف عامل الملل والضغط المترتب على الدراسة عن بعد.

أهمية الانضباط المدرسي عن بعد

1ـ الانضباط المدرسي يعتبر شرط أساسي من شروط العملية التعليمية سواء كانت حضوريا أو عن بعد، وبدون الانضباط لن يكون التدريس فاعلا ولن يتمكن المعلم من تقديم المعارف والمعلومات المخطط لها وفقا للمنهج ولا اكسابها الطلاب.

2ـ عملية الانضباط لها أهمية كبيرة في الجانب الاجتماعي في المدرسة بين الطلاب ومعلميهم وإدارتهم وفي خلق بيئة تعليمية ملائمة.

3ـ يتعلم الطالب من خلال الانضباط أهمية التنظيم والتخطيط والالتزام بما ينعكس على شخصيته وحياته العلمية والعملية والاجتماعية والمقدرة على التحكم في جميع هذه الجوانب مستقبلا.

4ـ يساعد الانضباط في بناء شخصية الطالب وتعزيز ثقته بنفسه.

5ـ الطالب المنضبط هو طالب متميز دائما ومتفوق في دراسته.

وأخيرا، للأسرة دور لا يقل عن دورالمدرسة في عملية الانضباط المدرسي وخاصة خلال فترة الدراسة عن بعد، فيجب على أولياء الأمور متابعة أبنائهم بصورة يومية والتأكيد على حضورهم جميع الدروس وأداء المهام الموكلة إليهم، مع توفير الجو الملائم وتخصيص غرفة للدراسة بعيدا عن المشتتات والملهيات إضافة للتواصل الدوري مع المعلم حول وضع الطالب ومدى التزامه.

شاهد أيضاً

ما هي تخصصات الأمن السيبراني في السعودية؟

تخصص الأمن السيبراني أو ما يعرف أيضا بأمن تكنولوجيا المعلومات أو أمن البيانات الالكترونية، يعتبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *