أدوات التعلم عن بعد
أدوات التعلم عن بعد

أدوات التعليم عن بعد: 9 مستلزمات ضرورية للتعليم عن بعد

أدوات التعليم عن بعد – التعليم عن بعد نوع من التعليم يتم عبر أساليب إلكترونية مختلفة ليتناسب مع كثير من المتعلمين، سواء الطلاب في سن المدرسة أو البالغين، تم تصميم هذا النوع من التعليم لإنشاء اتصال عبر الإنترنت بين المعلم والطالب دون الالتزام بمكان محدد من أجل استكمال العملية التعليمية.

يتم التعليم عن طريق شبكة الانترنت والشبكات الخارجية، أو عبر الوسائط الالكترونية المختلفة مثل الأقراص والاسطوانات الالكترونية أو التلفاز وغيرها. في هذا المقال سنذكر لكم الأدوات والأجهزة التي تسهل عملية التعليم عن بعد وتجعل منه تجربة مميزة وناجحة.

أهم أدوات التعليم عن بعد

يمكن أن تكون أنت ومعلمك منفصلين عن بعضكما البعض ولكن تظل قادرًا على التواصل، قد لا ترى معلمك أو زملائك في الفصل أبدًا، لكن لا يزال بإمكانك التفاعل معهم في فترات زمنية محددة، وإن كان تعلمك عن طريق اليوتيوب أو عن طريق الدورات في المواقع المختلفة فأنت كذلك لا تحتاج إلا إلى شبكة الانترنت وبعض الأدوات التالية:

  • شبكة الانترنت: يُوصى بأسرع اتصال انترنت ممكن إذا شاركت في دورة أو محاضرة تتطلب منك أنت وزملائك في الفصل ومعلمك الاتصال بالإنترنت في نفس الوقت، لأنك ستحتاج إلى مواكبة بث الفيديو أو الدردشة الحية.
  • الكاميرا: من أهم الأدوات التي تسهل التفاعل بين المعلم والطالب، لست بحاجة للقلق فكل الأجهزة الذكية وأجهزة الحاسوب مزودة بكاميرا ما عليك إلا معرفة كيفية تشغليها وإغلاقها متى ما دعت الحاجة لذلك، وفي حال عدم توفرها بإمكانك استخدام كاميرا ويب مستقلة.
  • السماعات والميكرفون: تساهم سماعات الرأس في دقة وصول الصوت لديك، كذلك لها دور في عزلك عن الأصوات المحيطة بك لتحظى بمزيد من التركيز أثناء شرح الدروس والمحاضرات أو حين استماعك للملفات الصوتية والفيديوهات المرئية. قم باقتناء سماعة مريحة لأذنيك ومن المفيد أن تختار سماعة تحتوي على ميكرفون.
  • مدونة: يمكن لأي طالب إنشاء مدونة خاصة على المنصات المجانية مثل بلوجر ووردبريس لمناقشة الدروس ووضع التعليقات التي تعين على مزيد من الفهم والاستيعاب للدروس أو لنقاط معينة بالدرس، حيث يمكن للمعلمين والطلاب على حد سواء التعليق والتقييم وترك الملاحظات.
  • برامج عقد المؤتمرات: تساهم هذه البرامج مثل برنامجي سكايبوزوم في زيادة التفاعل بين الطلاب وبين الطلاب والمعلمين، حيث تتيح لهم التحدث فيما بينهم وإرسال رسائل نصية ومشاركة شاشات الهواتف والحواسيب مما يدعم العملية التعليمية عن بعد ويجعلها أكثر فاعلية، تستخدم لإدارة التجمعات مثل المحاضرات والندوات والمؤتمرات وتضم أكثر من 100 متصل في وقت واحد.
  • مواقع التواصل الاجتماعي: تساهم مواقع التواصل الاجتماعي في ربط الطلاب والمعلمين ببعضهم مثل تطبيق الفيسبوك الذي يتيح مشاركة الملفات وإنشاء مجموعات خاصة، كذلك تطبيقات مثل الواتس آب وتيليجرام التي تدعم التراسل وتحميل الفيديوهات والملفات الصوتية.
  • برامج تدوين الملاحظات: من المهم تدوين الملاحظات التي تساعدك على تنظيم أوراقك ووضع النقاط المهمة أو الأسئلة التي تحتاج إلى سؤال معلمك عنها، بالإضافة لذلك فإن برامج التدوين تتيح تبادل الملاحظات والمذكرات عن طريق الايميل او مشاركتها في وسائل التواصل الاجتماعي وغير ذلك، أو بإمكانك الاكتفاء بالورقة والقلم لتكتب ملاحظاتك بشكل يدوي.
  • البرامج والتطبيقات التعليمية:هنالك العديد من البرامج والتطبيقات المتخصصة في الرياضيات، اللغات، الهندسة، القراءة والكتابة وغيرهاتساعد الطلاب على الفهم والاستيعاب والتعلم الذاتي، بالإضافة لتبادل الملفات مع الزملاء والمعلمين ومناقشتها، أغلب هذه التطبيقات متاح بشكل مجاني.
  • لوحة تعليمية رقمية: عبارة عن لوحة الكترونية تفاعلية، تتيح إمكانية الكتابة والرسم، تسجيل الصوت والشاشة وعرض الشرائح وإضافة الملاحظات التوضيحية.

شاهد أيضاً

كيفية تطبيق التفكير الناقد في التدريس: المراحل، الأهمية، ودور المعلم في التطبيق

كيفية تطبيق التفكير الناقد في التدريس – التفكير النقدي هو مصطلح شامل يستخدم لوصف أشكال التعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *